samedi 4 mars 2017

تدوينة كوحلالية: إعدام 15 مدانا بالارهاب بالأردن الرسالة موجهة لمن؟

إعدام 15 مدانا بالارهاب بالأردن الرسالة موجهة بكل تأكيد إلى القطعان الإرهابية.ولكن أرى ان حكومة النظام الملكي الهاشمي، أخطأت الحسابات لأنها ستضع مخابراتها أمام امتحان صعب .فالعيون يجب أن تكون جاحظة أكثر من ذي قبل،والأذان يجب أن تفتح أكثر لان الدواعش بالمنطقة غير بعيدون عن حدود مملكة عبد الله، ثم الخلايا النائمة بالبلاد، حتما سوف ينفذون القصاص..
إذن حكم الإعدام أعتبره خطا استراتيجي فظيييييع جدا..لان كل العمليات التي قام بها الدواعش على "وزن الدواحش جمع دحش" ضربت مقرات المخابرات الأردنية مع استثناء يتعلق بالمعتوه الذي قتل الكاتب الكبير رياض حتر..
ما عالينا :
حصل ما حصل وعلى الأردن تعزيز تواجد قواته على الحدود السورية،والابتعاد عن دعم الجماعات المقاتلة في سوريا تحديدا،وإظهار حسن نيتها بالتصدي للإرهاب عبر مشاركته بدعم سياسي للدولة السورية في ما يخص المحادثات الجارية في جنيف= "طزطزات جنيفات" و تقديم العون الأمني والاستخباراتي للدولة السورية،أوعلى الأقل إلى روسيا، كحسن نية لأن الأردن قدم الكثيييييييييييير للجماعات المقاتلة في سوريا .. وإن نسيتم ذكرناكم .. ولكن اذا قضي على الدواعش بالعراق و سوريا،وهذا امر وشيك وهي مسالة وقت ليس الا .. فهذا الورم الخبيث الدعشاوي الاستحماري الجبان سوف ينتقل الى دول الجوار..
سؤال بريئ:
 لماذا نفد الأردنيون الإعدام عند الفجر؟
جواب عفوي:
خوفا من وقوع أحداث إرهابية .. احتمااااااااال .. اشربوا شاي .. يتبع إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire