vendredi 23 décembre 2016

برافو مسيو الحموشي

حسن ما فعل مركز الأبحاث القضائي باستدعاء البلداء الأغبياء لمكلخين مساخيط الوالدين أعداء الله و الوطن، الذين أشادوا باغتيال السفير الروسي بأنقرة،.ونشير ان  الإشادة و التشجيع على هذه الأعمال الجبانة الإرهابية، مثله مثل من  يدعم الإرهاب ماديا او معنويا فالجريمة واحدة وقانون الإرهاب مصادق عليه مند أمد بعيد بالبرلمان المغربي. اقل ماكاين هو 10 أعوام خلف قضبان  بوغمغام = السجن..اوا لي بغا يدون أو يعلق يعرف أش كا يكتب ..والقانون الجنائي المغربي واضح و صريح:
" لا يعذر أحد بجهله للقانون" سير على الله  .. 
إلى اللقاء  

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire