vendredi 30 décembre 2016

هل توفي السلطان قابوس فانضمت عمان لـ “التحالف الاسلامي” بقيادة ارهابيي آل سعود؟؟

 بانوراما الشرق الأوسط
امتلأت مواقع التواصل الإجتماعي بأنباء عن وفاة سلطان عمان قابوس بن سعيد ولم نتمكن من التأكد من صحة الأخبار التي انتشرت بشكل واسع ورجحت مصادر خاصة في سلطنة عُمان أن يكون السلطان قابوس بن سعيد قد وافته المنية منذ ساعات، أو ربما منذ أمس الأربعاء 28-12-2016، إلا أن العائلة والسلطات في البلاد تتكتم على خبر الوفاة بانتظار الترتيبات اللازمة لما بعد الوفاة، وبانتظار اختيار من سيخلفه في الحكم.ولا يوجد في سلطنة عُمان أي ولي للعهد، أو نائب للسلطان، كما أن السلطان قابوس يحكم البلاد منذ فترة طويلة، وليس واضحاً لدى أغلب المواطنين من سيخلفه في الحُكم.
وقالت المصادر وفق موقع ”أسرار عربية” أن دول الخليج تخشى أن تنزلق السلطنة الى فوضى أو توتر سياسي بعد وفاة السلطان قابوس ولذلك تم الاعلان قبل ساعات عن انضمامها الى التحالف الاسلامي لمكافحة الارهاب، وهو تحالف عسكري تقوده السعودية، وقد يُمكن السعودية بعد وفاة السلطان قابوس من التدخل في البلاد.وكان السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور آل بوسعيدي قد ولد في 18 تشرين ثاني/ نوفمبر 1940، أي أنه يبلغ من العمر 76 عاماً، لكنه إضافة الى كبر سنه يعاني من وضع صحي صعب، حيث كان العام الماضي قد أمضى ثمانية شهور لأغراض العلاج في ألمانيا، وفي شباط/ فبراير من العام الحالي 2016 غادر السلطنة مجدداً من أجل إجراء فحوصات طبية، إلا أنه ليس معروفاً ما هي الأمراض التي يعاني منها.
و تواردت انباء بالأمس عن انصمام سلطنة عمان للتحالف الاسلامي المزعوم لمكافحة الارهاب بقيادة ارهابيي ال سعود فهل استغل من سيخلف السلطان قابوس وفاته فضم عمان للتحالف السعودي؟؟.
اضافة كوحلالية:

أمر التحاق السلطنة بالناتو العربي الصهيوني الأمريكاني  لقتل الشعب المسلم اليمني خبر ذكرته وسائل عدة.. و استغربت للأمر كثيرا لان سلطنة عمان كانت دوما تمارس الحياد،ولا تتبع خطوات دول الخليج و خصوصا المشاركة في جريمة اليمن، و اعتبر شخصا سلطنة عمان البلد الوحيد بالخليج والعالم العربي بالإضافة إلى الجزائر اللذان يمتلكان حرية صناعة القرار بنسبة تفوق 70  في المائة ..
عندما نزل البريطانيين من عربة الاتحاد، قلنا لما لا تفعل ذات الأمر سلطنة عمان و تغادر مجلس الخلايجة؟؟..
سلطنة عمان  تعتبر شوكة في حنجرة آل سعود، لأنها قريبة من إيران و الحوثيين في اليمن، و ساعدتهم كثيرا في حربهم ضد الناتو العربي الصهيوني الأمريكاني بل تمت  مشاورات عدة في مسقط  بين الفرقاء اليمنيين. يتبع إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire