samedi 24 décembre 2016

السيسي ضحك على آل سعود بعد تنازله على "تيران و صنافير" لأنه يعرف ان قراره سوف يسقط دستوريا

مدون على الدستور المصري  المادة 151 مايلي:
 " يمثل رئيس الجمهورية الدولة في علاقاتها الخارجية، ويبرم المعاهدات، ويصدق عليها بعد موافقة مجلس النواب، وتكون لها قوة القانون بعد نشرها، وفقا لأحكام الدستور، ويجب دعوة الناخبين للاستفتاء على معاهدات الصلح والتحالف، وما يتعلق بحقوق السيادة، ولا يتم التصديق عليها إلا بعد إعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة، وفي جميع الأحوال، لا يجوز إبرام  أية معاهدة تخالف أحكام الدستور، أو يترتب عليها التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة.."

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire