dimanche 13 novembre 2016

السفارات العربية النفطية تمول مظاهرات ضد ترامب من يخالف الاقامة في دول الخليج يسفر فلماذا لا يحق لترامب طرد ثلاثة ملايين مهاجر غير شرعي من المجرمين

عرب تايمز خاص 
تواصل وسائل الاعلام الخليجية الهجوم على الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب من خلال التركيز على قراره بطرد ثلاثة ملايين مهاجر غير شرعي من تجار المخدرات والمجرمين في وقت تقوم فيه هذه الدول ( النفطية )  بطرد من يخالف الإقامة او ينقل اقامته الى كفيل اخر بينما اتفقت كلها على عدم استقبال مهاجر سوري واحد ... وتردد ان السفارات الخليجية في واشنطون تمول بعض هذه المظاهرات... 
وكان الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب قد قال  أنه سينفذ وعده بطرد ملايين المهاجرين غير الشرعيين من البلاد بعد تسلمه منصبه، وذلك في مقابلة تبث  اليوم مساء مضيفًا أن عددهم قد يصل إلى ثلاثة ملايين وصرح ترامب في مقتطفات نشرت قبل بث المقابلة كاملة في برنامج «60 دقيقة» على «سي بي إس»: "ما سنفعله هو أننا سنطرد المجرمين والذين يملكون سجلا إجراميا وأفراد العصابات وتجار المخدرات، وهم كثر، مليونان على الأرجح أو حتى ثلاثة ملايين. سنطردهم من البلاد أو سنودعهم السجن".
على صعيد اخر واصلت الاحتجاجات على انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة في عدة مدن أمريكية لليلة الرابعة على التوالي في وقت اشارت فيه أصابع الاتهام لسفارات عربية تمول هذه المظاهرات  ففي "ميدان الاتحاد" بمنطقة مانهاتن في ولاية نيويورك، احتشد، مساء السبت، نحو 20 ألفا وخرجوا في مسيرة صوب برج ترامب بالمدينة، بحسب مراسل الأناضول
وردّد المتظاهرون هتافات مناهضة الرئيس الجديد، ورافضة "العنصرية والتمييز والفاشية"، مشيرين إلى عدم اعترافهم بترامب رئيسًا للبلاد.كما رفعوا لافتات كُتب عليها "امرأة قوية. عالم قوي"، "مرحبًا بالمسلمين"، "ناضل من أجل حقوقك"، "ترامب ليس رئيسنا
وجرت المظاهرات وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذتها الشرطة في المنطقة، إذ قامت بإغلاق الشارع الذي يضم برج ترامب أمام حركة المرور.
وشهدت ولايتا "لوس انجليس" و"شيكاغو"، احتجاجات مماثلة شارك فيها الآلاف
في السياق ذاته لفتت متظاهرة أخرى لم ترد الكشف عن اسمها، إلى خشيتها من التعصّب وإلغاء قانون "الرعاية الصحية بأسعار معقولة" المعروف بـ "أوباما كير". وأطلق ترامب أثناء حملته الانتخابية تصريحات أثارت جدلاً كبيراً بشأن الإسلام والمسلمين، ودعا في ديسمبر/ كانون الأول 2015 إلى "حظر كامل وشامل على دخول المسلمين القادمين من دول تدعم الارهاب الولايات المتحدة
كما رفض ترامب استقبال اللاجئين المسلمين، سواء كانوا سوريين أ غيرهم، ودعا إلى وقف المهاجرين من العراق وسوريا حتى التوصل إلى نظام أمني يمكن من خلاله معرفة من يشكل منهم خطراً على الولايات المتحدة من عدمه.
كذلك شهدت ولاية بنسلفانيا، مظاهرتين إحداها مناهضة للرئيس الجديد والأخرى مؤيدة له

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire