jeudi 17 novembre 2016

أسعار النفط في هبوط والأثمان في المغرب في ارتفاع و علاش الإضراب فقط على سطاصيون إفريقيا ؟

"منظمة الأوبك" اليوم تطالب الدول المنتجة للذهب الأسود بتخفيض إنتاجها حتى يمكن الرفع من ثمن البيترول.. ورغم هاد الثمن البخس للبرميل. إلا أن المغرب يرفع من ثمن المازوط و ليصانص. وحكومة تصريف الأعمال في دار غفلون، لم تتدخل و تركت لوبي ليصانص و المازوط يسلخون جلد المواطن مول الداكسي= سيارة الأجرة المواطن البسيط نموذجين.. يعني الدولة لا يهمها و المسئولين كذلك لأنهم لا يؤدون ثمن المازوط و ليصانص كولشي على حساب الدولة. حيث تصرف 200 مليار سنتيم في العام على سيارات مسئولي الدولة بين الصيانة و المازوط، وكذلك يستفيد أيضا بعض المنتخبين من رؤساء اللجان البرلمانية، ورئيسي البرلمان و المستشارين،و رؤساء الجهات...الخ.
تخيلوا 200 مليار رقم ضخم يسحب من صندوق  الدولة و الشعب لي كا يخلص.. ها الضو غالي ها الرفع من القوت...الخ.
طيب جميل: حنا ماشي شعب  مكلخ 
روج البعض على الموقع الأزرق= الفيسبوك  أمر مقاطعة محطات الوقود،أمر طبعا مستحيل حتى لو كان يوم الأحد. لكن صحاب الحملة الفيسبوكية مجبدين و منوعرين، و طنااااااااااااازة حيث ركزوا فقط على "محطات إفريقيا" لكونها أم الشركات أي شركة عملاقة، زعما
"شركة طوطال" الفرنسية و"شركة شيل العالمية "الانجليزية الأصل قزم ..
أولا باس نشرحو للناس هاد التنوعير " سطاصيونات إفريقيا" ماشي أم المحطات، بل هي محطة كباقي المحطات، لكن فقط جهابذة الاقتصاد للشركة أضافوا محطات استراحة،واستغلوا ظاهرة الطريق السيار، و بالتالي وفرت "محطات إفريقيا للوقود" كل الخدمات.
وقف ديرالمازوط و بدل الزيت، و حط الدراري يلعبو، وكل شي طاجين بالفجل و كرعين الدجاج بزيت العود...الخ. يعني كل وسائل الراحة متوفرة،ولكن ليست "شركة إفريقيا للوقود" من يسطر الأثمان ، بل هناك لوبي هو من يتفق على ثمن واحد، صحاب الشكارة الكبار. ولكن هادوك  مسامر الميدة على الفيسبوك، ركزوا فقط على" سطاصيونات إفريقيا" بوركوا = علاش؟. لان "محطات إفريقيا للوقود" هي في ملك الوزير أخنوش، باطرون حزب الحمامة الذي كان يرغب في تشكيل حكومة مع بنكيران، لكنه طلب كرسي مجلس النواب للاتحاد الاشتراكي، فرفض بنزيدان، ومن تم وقع "بلوكاج" للحكومة.. و منذ الاجتماع الأخير بين أخنوش و  بنزيدان خرج الأخير يصوب سهامه إلى اخنوش يعني تقلب عليه.اوا هادي هي "حقيقة قاطعوا محطات إفريقيا للوقود" .. أما محطات:خطربيتروم  طوطال  شيل  العملاقة عالميا لوااااااااااااااه هادوك دراويش. بانت ليهم غير "ستاصيونات إفريقيا"  لأن الباطرون اسمه اخنوش قلب
لاطابل= الطاولة على بنزيدان ..
معلمومة هامة:
من مصدر زاكي = موثوق،اخبرني ان اغلب الناس، يفضلون "محطات شيل" لانها هي الافضل فكولشي والعهدة على المصدر .. سير على الله ..
 يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire