dimanche 20 novembre 2016

تويشية كوحلالية: نسخة من الإعلام المغلوط المنفوخ مثل ريش الديك: انتبهوا لقنوات ومواقع انها تستغفلكم

ذ محمد كوحلال
الخبر: 
 "أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي باراك أوباما اتفقا على ضرورة إيجاد حلول للأزمة السورية خلال الشهرين المقبلين"
اولا :
اوباما لم يعد في مقدوره ان يفعل اكثر مما فعله في تخريب شعب سوريا و تهجيره من دياره، ودعم كل العصابات الارهابية، بل عزل بعضها في خانة معارضة مسلحة معتدلة خشية قصفها من طرف السوخوي الروسية اللعينة.
ثانيا:
لا توجد في العالم معارضة معتدلة تحمل السلاح الا في سوريا.
فهناك معارضة سياسية تناضل و تفاوض، او معارضة مسلحة غرضها اسقاط نظام لاجل تاسيس نظام اخر .
ثالثا:
الرئيس دونالد ترامب سطر الخطوط العريضة بخصوص الملف السوري و مر التيار
 " الكهربائي" = التفاهم بسرعة البرق بين بوتين و ترامب شكل فريقه الذي سيرافقه اربعة اعوام بالبيت الأبيض.
رابعا:
ماذا سيفعل أوباما خلال 60 يوما المتبقية له،وهو الذي لم يقدم للملف السوري خلال مرحلتين من حكمه سوى الخراب و ارسال الارهابيين و تدريببهم في قواعد الأمريكان ببلاد الأتراك و بالأردن؟.
خلاصة
ان اوباما فقط استكمل ما بدأه المجرم الرئيس بوش الاهبل في تخريب المطقة الشرق اوسطية، العراق أولا. و أوباما فقط يريد ان يظهر بمظهر الرجل النظيف بعدما تسبب في قتل أبرياء بسوريا و العراق و حتى اليمن،عندما وفر الغطاء العسكري و الاستخباراتي لتحالف الناتو العربي المتصهين = التحالف العربي لقتل شعب مسلم مسالم في اليمن. لان شعب اليمن شعب  ثائر و يخشى آل سعود و مشيخات الخليج، أن تنتقل عدوى الثورة إلى أنظمتهم المستبدة فأرادوا صناعة نظام سياسي تابع لهم فقط لا غير... ولقد سبق أن وزع ال سعود اليمن الى يمنين شمالي و جنوبي ..
انتبهوا أيها القراء الأفاضل: اللهم اني بلغت اللهم فاشهد :
كل خبر كاذب ما لم يخضع للتحليل و المقارنة مع أخبار أخرى. وكل كاتب أو محلل سياسي  أو خبير في المجال الاقتصادي...الخ. على صفحات مواقع إخبارية أو شاشات قنوات إعلامية، مشكوك فيه بنسبة 50 في المائة، وغالبا ما يكون هؤلاء منحازون لجهة ما في تحليلاتهم و كتاباتهم، سواء مؤسسات مالية أو سياسية او انظمة حاكمة،أو مراكز بحث ممولة من جهات مجهولة...الخ. وهؤلاء هم من يظهر كثيرا على شاشات تلفزيونات بني يعرب،أو قنوات عربية اللسان تمولها جهات أجنبية لغرض تدويخ الرأي العام العربي بأخبار كاذبة و تحليلات نص ريال مثقوب... وضيوف هذه القنوات يتم اختيارهم بعناية، هذا ناهيك عمن يشتغلون لحساب قنوات و مواقع يفرض عليهم تبني خط تحرير القناة، بمقابل سخي جدا .. كما  هو الشأن بالنسبة لقناة الخنزيرة على وزن الجزيرة .. نموذجا ..
حللوا و ناقشوا .. يتبع الى اللقاء   
كاتب مدون ناشط حقوقي مستقل،محاصر من طرف الإعلام العربي و المغربي..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire