vendredi 11 novembre 2016

امريكا تتخلى عن المعارضة السورية المسلحة باي باي ..

  ألم أقل لكم دائما ان أمريكا لا ثقة فيها، فهي متقلبة كالحرباء، فبعد الانتصارات الساحقة للجيش الروسي و السوري وأبطال حزب الله بحلب تحديدا.ها هي أمريكا تتخلى عن أهم عناصرها في إشارة إلى " فتح  الشام" التي وفرت لها واشنطن مظلة شرعية، لتقيها من ضربات الروس و السوريين، وأفخاخ " جمع فخ" عناصر حزب الله. وصنفتها أمريكا "بمعارضة مسلحة معتدلة" ترغب بالإطاحة بالرئيس الدكتور بشار الأسد. يوم أمس ورد خبر هام يفيد  ان واشنطن انقلبت على هذه العصابة " فتح الشام" وهي فصيل من داعش سابقا، وصنفتها واشنطن يوم أمس في خانة جماعة إرهابية .. أبااااخخخخخ ..
 فقد سبق لواشنطن أن فرضت على عصابة " فتح الشام" تغيير اسمها و لون جلدها = شعارها،وأبعدت عنها واشنطن بذلك صواريخ الروس. 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire