mardi 1 novembre 2016

قضية خاسرة يا مسيو ايريك ديبون موريتي.. محامي القصر .. لاحول و لا قوة الا بالله ..

هدا القانون الاسلامي ديالنا،أما قانونهم فالحبس من 15 الى 20 عاما
حتى ولو دافع كل محامو العالم، وليس فقط المحامي الفرنسي الشهير، إيريك ديبون موريتي عن المتهم سعد المجرد، فان التهمة لابسها لسببين.
أولا : 
لان المحكمة تبين لها ان الضحية تعرضت للتعنيف من خلال خبرة طبية، ولذلك رفض طلب الدفاع بالسراح للمتهم سعد المجرد بكفالة. بل تم حبسه في اخطر سجن بالجمهورية الفرنسية. لان التهمة فظييييييييعة حسب القانون الفرنسي..
ثانيا: 
العدالة الأمريكية راسلت فرنسا عبر سفارتها بباريس لتسليمها المتهم لأن هناك قضية اغتصاب لفتاة أمريكانية بنيويورك عام 2010 بنيويورك.السبب الثاني كان أقوى لبقاء المتهم رهن الاحتجاز ورفض السراح المؤقت من طرف النيابة العامة الفرنسية..
 تأكدوا أنه حتى ولو "وهذا من رابع المستحيلات" ان سعد المجرد حصل على البراءة، فان أمريكا سوف تلاحقه،لان باريس ملزمة من خلال اتفاقية التعاون القضائي مع واشنطن، تسليم المتهم سعد المجرد، لمحاكمته بخصوص قضية اغتصاب متبع بها من طرف العدالة الأمريكية.
باش فاتونا هاد الناس في فرنسا و غيرها من الدول الديمقراطية ؟؟؟ 
غير بالقانون الذي يسري على الجميع،فالناس سواسية ساركوزي و حاكموه. في فرنسا و غيرها ما عندهم .. باك صاحبي و لا مك خالتي .. القانون أحنيني .. يطبق على الجميع .. هل تعلمون ان القوانين الفرنسية هي الأكثر تشددا في العالم بخصوص الاعتداء على النسوة من 15 حتى 20 عاما حسب الفصول القانونية التالية من ق.ج الفرنسي :
222-23 إلى 222- 26"
 هنا في المغرب وقعت الغرائب و الأعاجيب .. و يلقو ليك التخريجة بالزربة .. 
اودي اش جاب شي ..  لشي ..؟.. سير على الله .. حتى يسهل الله ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire