lundi 14 novembre 2016

#الفصل_46

" شخص الملك لا تنتهك حرمته، وللملك واجب التوقير والاحترام".
بمعنى من يخالف هذا البند من الدستور، فانه بذلك ارتكب جرما يعاقب عليه القانون المغربي، و بالتالي فالقانون الدولي لا يقوم بحماية المواطن الذي خالف قانون بلده.
لان القانون الدولي في احد فقراته يصرح بالواضح: ان القانون الدولي لا يحمي فردا خالفا قانونا داخليا لوطنه. بينما له كامل الحقوق ليعبر عن راية في موضوع ما، فذلك حقه حسب المواثيق الدولية و الإعلان العالمي لحقوق الإنسان .. شريطة أن لا يخالف القانون المعمول ببلاده. و اعتقاله من طرف الدولة التي يحمل جنسيتها يعتبر مخالفا للقانون الدولي و الميثاق المذكور.
سبب هذا الكلام ما سمعناه من الصحفي الكبير السي الجامعي الذي أرى انه بالغ كثيرا في انتقاده للمؤسسة الملكية = الضامن الأساسي لاستقرار البلاد و العباد. لنا الحق في النقد ليس بالكلام على أشرطة اليوتوب، بل الخروج إلى الشارع لأجل الانتفاضة و تأخذ حقك في الزرواطة،وأيضا النضال بالقلم، و تتعرض للمضايقات و الاعتداءات و التفرشيخ و التهديد ....الخ
أما الهضرة على اليوتوب فلا معنى لها اطلاقاااااااا .. لان اليوتوب مثله مثل من يضع ستار يختفي من ورائه .. إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire