dimanche 16 octobre 2016

مراكش اللهم ان هذا منكر أمسيو الوالي شكاية درويش مقهور" تسلطانت دوار زمران ولاد سعيد"

رفقة البطل الكبير "مسيو أحمد كنو" في رياضة بناء الأجسام و الجيدو و الرماية. أمام جامع الكتبية صباح اليوم .
عدسة فتح الله الطرومبتي 
البطل المغربي المراكشي الأصل في رياضة بناء الأجسم و الجيدو و الرماية، السي أحمد كنو من مواليد "حي الموقف" بالمدينة العتيقة عام 1960 الحامل للبطاقة الوطنية رقم :
E197989
بعد مشاركته في بطولات عدة في "بناء الأجسام" و "الرماية" التي حاز فيها الرتبة السابعة خلال البطولة الإفريقية عام 2010 بمعهد مولاي الرشيد بمدينة سلا. خاص بالمحترفين و الأساتذة الكبار من جنسيات مختلفة من العالم ..
"علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل"
يعني السي أحمد كنو شرف المغرب، و بهدلو المغرب في آخر أيامه لا حول و لا قوة إلا بالله. ولكن أنا غدا هاني عندكم فالقيادة 
حاز مسيو كنو على بطولة المغرب في الجيدو الوزن الخفيف عام 1977  
 احتل الرتبة الثانية في بطولة المغرب لبناء الأجسام عام 1984
البطل كنو كان و مازال مثالا للرياضي المتخلق  في رياضة الجديو و الرماية و بناء الأجسام وحصل على ألقاب عدة.و تخرج على يديه عدد كبير من الأبطال المراكشيين، و بفضله أيضا فتحت عدة قاعات للرياضة في مختلف الرياضات لامتصاص الشباب من الروتين و لارواس لكحل ديال المخدرات و الموبقات الأخرى ...الخ.
أعطى لبلده و لشباب وطنه الكثير لكنه لم يتلقى سوى الهم و الغم، و عدم الاعتراف به و بتاريخه المجيد ..
حبه للرياضة في آخر عمره دفعه إلى تأسيس جمعية رياضة خاصة به اختار لها اسم:
" نجوم أطلس الرياضة لتكوين الأجسام " عام 2003 و كانت النواة الأولى للجمعية بأمزميز تم انتقل إلى حي المحاميد ليستقر به المقام عام 2013 بتسلطانت و تسلطو عليه الملاعين
"مفرد ملعون" .. حيث قام ببناء بيت متواضع  يلزمه الكثير حتى يصبح صالح للسكن،علمان انه لم يكن متملقا و لا من اللذين يطلبون = يتسولون  بل العزة و الأنفة جعلته مهووسا بالرياضة، لا يفكر في مستقبله و لا يطلب كريمة ديال مشينة = قطار، أو كريمة ديال طوبيص .. لأنه مسكين درويش ولد باب الله. أحب مراكش و لم يرغب في الابتعاد عنها، إلا حينما يتم المناداة عليه بالبطولات التي كانت تقام و خصوصا بطولة كاس العرش..
جر شباب كثر منهم أبطال، لكن للأسف تأخر به العمر و لم يحصل سوى على مضايقات  من طرف أعوان السلطة بعض و ليس كل. لأنه اخذ من بيته المتواضع  حسب الصور التي شاهدتها 70 في المائة لأجل افتتاح قاعة للرياضة، و اكتفى ب 30 في المائة للسكن ..
 انه سحر الرياضة .. أي و الله .. و رغم المعاناة المادية التي يعشها إلا انه ظل يناضل من اجل الاستمرار و  العيش في ظل مضايقات بعض أعوان السلطة مند أمد بعيد .. صابر و كا يعاني .. مع "طارزانات السلطة " جمع طارزان " على كل حال غدا سوف ازور الباشا لكي أتعرف على ما يجري و سوف أتابع النشر .. لأنه ماشي معقول، عوض تشجيع هؤلاء المواطنين الدراويش الشرفاء، يضيقون عليهم الخناق أكثر مما هو ضيق أكثر من خرم إبرة.
عيب و حشومة و عار هادشي .. 
و لكن وعدت المعني بالأمر ان هاد الحكرة لن تستمر، لان قوتنا نستمدها من ثقتنا في جلالة السلطان اعزه الله،الذي رفع عنا الضيق، وترك أقلامنا تدون و تنشر و تفضح تهاون بعض المسئولين من مجالات شتى.لان خطاب جلالة السلطان المفذى الجمعة بالبرلمان سحرني و زادني قوة اكثر من قوة الحصان .. اللهم لا حسد .. لي حسدني يعما ويسيلو عينيه بالماء ..
 اوا غدا أنا عندك أمسيو الباشا و سأنشر فيديو في الساعات القليلة المقبلة.
لا تنسو يا من يهمهم الامر،ان روينة تسلطانت التي حصلت مند اعوام خلت، كنت اول من نشر ديك الروينة ...الخ.
 يتبع  إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire