dimanche 16 octobre 2016

مراكش سيدي يوسف بن علي الى السي الحموشي

 ليلة الجمعة كانت ليلة بيضاء سوداء زفت .. بعد هجوم مجموعة من المقرقبين المجرمين الصعاليك الزنادقة اللذين انهالوا على الدراويش بالضرب بالسبوف و هم في حالة هيجان انها السيبة ..
احد الدراويش اخبرني ان شابا انهالوا عليه ضربا بالسيوف أمام منزل أسرته،وفر إلى فناء الدار ليلحقوا به...
إنها السيبة و الأمن غائب و لا حول و لا قوة إلا بالله...
ماذا تنتظر لإعفاء والي الأمن بمراكش اسي الحموشي؟ .. اخبرك اسي الحموشي ان كل ساكنة مراكش بالمقاهي و الاحياء الشعبية، و خصوصا الشباب الجميع معجب كثيرا بخطاب الملك بالبرلمان، لانه درس قاس لمن يهمهم الأمر..  احد ولاد الجيران قال لي يوم امس ليلا : 
و الله العظيم الا الملك الا عطاهم بالجهد ...الخ 
يتبع الى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire