mercredi 14 septembre 2016

فرنسا تعود للحياة بعد نهاية عطلة الصيف

باريس أمين بنعبيد
هو العنوان الأبرز الذي سيطر على أغلب الصحف الصادرة صباح اليوم.وشكل صدمة كبيرة للحكومة الإشتراكية.بعد ساعات قليلة جدا من إعلان نقابات السيجيتي العودة للتظاهر والإضراب ضد قانون العمل الجديد المثير للجدل.النقابات كانت في وقت سابق أوقفت جميع تظاهراتها بسبب العطلة الصيفية ولم تعلن إستسلامها للقرار الحكومي.بل تؤكد على أنها ستواصل النضال والتظاهر حتى إسقاط القانون.لتعلن أن يوم غد الخميس العودة للميادين والساحات من أجل التظاهر في كافة أرجاء فرنسا.وأطلقت دعوة للجميع للخروج والمشاركة في مظاهرات يوم أمس.ولم تتأخر شركة النقل عن باقي النقابات لتعلن هي الأخرى أن يوم غد هو يوم إضراب بالنسبة لعمالها.لتزداد الأمور تعقيدا وصعوبة في وجه الحكومة.التي لازالت تتشبت بقرارها للشهر السابع على التوالي.النقابات أعلنت اليوم عن عودة المظاهرات ليبدأ فصل جديد من الإضرابات الوطنية.وخاصة العاصمة باريس.التي ستشهد يوم غد إزدحاما وفوضى كبيرة بسبب إضراب شركات البقل.كما سيشهد يوم أمس ميلادا جديدا للمظاهرات في الساحات الكبرى لباريس.ميلاد جديد لشباب مصمم على الدفاع عن مستقبله بكافة الطرق الحضارية والسلمية.ميلاد جديد لنا للعودة لمهد الإحتجاج والتظاهر "ساحة الجمهورية" لمتابعة وتغطية هذا الصراع الحكومي النقابي الطويل جدا

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire