jeudi 22 septembre 2016

لو سألوني عنك يا وطني ماذا عساني أن أقول لهم ؟ مهلا يا صاحبي .. تمهل يا ابن الأكرمين ..

ذ محمد كوحلال 
 لقد وجدتها من بين آلاف من الأصناف التعبيرية الجارحة التي جرحت فؤاد الدراويش الغلابة حتى  كثرت علي وصرت محاصر الفكر .. أي نعم ..
وطني سرقه الشفارة أقصد اللصوص الكبار، من مهربي العملة الصعبة، و المتلاعبين مع ادارة الضرائب،وأصحاب الصفقات الذي يحصلون على عمولات بالملايين...الخ والطامة الأعظم بعض وليس كل  السياسيين الانتهازيين الذين حولوا السياسة إلى مقاولات تنفعهم و أهاليهم و أحبابهم، وفي ظرف وجيز يصبحون من علية القوم مالا.. ثم سماسرة يشتغلون في كل الميادين. صنف آخر لا يظهر وهم الحيثان الكبرى، أشير الى الموظفين الكبار " خدام الدولة نموذجا" إلا من اخذ الله بأيديهم .. 
لا تصويت الا بعد القضاء على الريع الذي يتجلى في الفساد المقنن بمعنى اوضح  القطع مع تقاعد الوزراء و البرلمانيين، و فتح تحقيق حول مرسوم خدام الدولة .. يتبع ان بقي في العمر بقية الى اللقاء ..
اعطيييييييييييييه
العصيييييييييير

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire