jeudi 29 septembre 2016

ناهض حتر .. هل انتحر ؟ .. ام زحلق على درج المحكمة ؟عرب تايمز - الافتتاحية

بعد قيام الملك  الأردني ورئيس وزرائه هاني الملقي بتقديم العزاء في مقتل الكاتب والمفكر الاردني ناهض حتر بالرصاص على يد دعشاوي اردني بعد ان حرضا على قتله  واهدرا دمه وامرا باعتقاله بتهمة سب الذات الالهية ... ولحق بهما مفتي المملكة ثم الناطق باسم جماعة الاخوان وعدد من اعضاء مجلس النواب منهم (  الاخوين عطية ) و الشيخ فيصل القاسم وفضيلة الشيخ عزمي بشارة وجريدة السبيل الاردنية وداعش 
وزعيم السلفيين في الاردن ( الشلبي ) ... اصيب الاردنيون بالحيرة ... وعاد التساؤل الى الواجهة من جديد : من قتل ناهض حتر ؟
صحيح ان الملك زار دار حتر لتقديم العزاء بعد ان استنكرت وزارة الخارجية الامريكية قتله  وبعد ان اشارت أصابع الاتهام الى دور الملك والحكومة في عملية الاغتيال .. حتى ان عائلة حتر ذكرت لوكالات الانباء ( محطة الجديد اللبنانية ) ان ابنها ومن رافقه تم تفتيشهم في ساحة المحكمة بينما ظل القاتل بدشداشته  وشكله المثير للريبة ومسدسه يتجول في ساحة المحكمة وعلى درجها بحرية دون ان يفتشه احد .. او يسأله شرطي : تلت التلاتة كام
لكن لغز عملية الاغتيال لا زال بحاجة الى حل .. وزيارة الملك لدار حتر تزيد اللغز تعقيدا
لذا نقترح على وزير الداخلية سلامة حماد - وهو مختص بفك وتركيب  هذه الالغاز - ان يعقد مؤتمرا صحفيا يقول فيه ان ناهض حتر انتحر .. تماما كما انتحرت الاختان جمانة  وثريا السلطي
والا اقولك ... يكفي القول ان ناهض حتر زحلق على درج المحكمة ... وما حدا طخه
وتوتو ... توتو .. خلصت الحدوتو

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire