dimanche 18 septembre 2016

لم يصدر حتى الان اي تعليق او تنديد عن اية دولة عربية او اسلامية صهاينة يشخون على جدران الاقصى

عرب تاميز 
اقتحمت مجموعة من المستوطنين المتطرفين، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى، وتجولت في وقام بعضهم بالتبول على جدرانه وفقا لمصادر فلسطينية وذلك تحت حراسة وحماية مشددة من قبل جيش وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، ووسط محاولات المصلين والمرابطين فيه التصدّي لهم بصيحات وهتافات التكبير. وبالتزامن مع ذلك، نفّذت قوات الاحتلال سلسة من الاعتقالات في الضفة الغربية.
وما زالت شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات المسجد الأقصى، تفرض قيوداً على دخول المصلين والمرابطين، لا سيما المدرجين تحت ما يسمى "بالقائمة السوداء"، وتدقق في هويات مصلين آخرين.
من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شابين من مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين (شرقي مدينة نابلس)، عقب اقتحامه وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.
كما اعتقلت قوات الاحتلال، في مدينة رام الله (وسط الضفة)، الشاب صلاح حميدة من بلدة بتونيا (غربي المدينة)، وهو أحد المرشحين لخوض الانتخابات البلدية، فضلاً عن تسليم شاب آخر بلاغا لمراجعة ضباط مخابراتها العسكرية. ومن وسط المدينة، اعتقلت شاباً لم تعرف هويته بعد، خلال مداهمة أحد المجمعات التجارية، كما اعتقلت شاباً من وسط مدينة الخليل، وآخرين من بلدتي بيت عوا وخرسا (غربي المدينة).
واقتحمت قوات الاحتلال قرى وبلدات عدة بالضفة الغربية المحتلة، منها بلدة صانور (جنوبي مدينة جنين)، وداهمت عشرات المنازل وشرعت بتفتيشها وسلمت الشاب طارق غربية، شقيق الشهيد صادق غربية، بلاغاً لمراجعة ضباط مخابراتها العسكرية، فيما اندلعت المواجهات في بلدة سبسطية الأثرية (شمالي مدينة نابلس

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire