mercredi 21 septembre 2016

ما أروعك أيها الشعب المغربي اللوززز لا تصويت حتى يتم إلغاء تقاعد الوزراء و البرلمانيين

انتشرت عريضة جماهيرية شعبية على الموع الأزرق "الفيسبوك" موجهة إلى من يهمهم الأمر تناشدهم إلغاء تقاعد الوزراء والبرلمانين. وطالب المنتفضون الوزراء والبرلمانين أنفسهم بالتنازل على المبالغ التي يتقاضونها بعد نهاية فترة انتدابهم في الحكومة أو البرلمان. 
وهددت العريضة أنه إن لم يتم القطع مع هذا الريع فسوف تتم مقاطعة الانتخابات التشريعية.
وانتقدت العريضة « حجم التعويضات التي يستفيد منها الوزراء والبرلمانين، في بلد دخلت مديونيته المنطقة الحمراء، حيث بلغت 554 مليار درهم، وصنف سنة 2010 الثالث إفريقيا في تهريب الأموال »، واستغربت العريضة ما أسمته « ضعف تدبير الموارد » إذ كيف يعقل أن الشعب المغربي يعيش حالة من التقشف، في حين يتقاضى بعض البرلمانيين تعويضات سمينة مدى الحياة فقط لأنه مر يوما من قبة البرلمان ».وأضافت العريضة أن بهذه الرواتب المباشرة وغير المباشرة، من تعويضات السكن والتنقل يمكن تغير النهج الذي تسير فيه البلاد نحو سياسية تقشفية، أنهت زمن الدعم المادي للمواطنين، ورفعت الدعم عن صندوق المقاصة (المواد الغذائية، الوقود، الغاز)، وتنجو منحى خوصصة التعليم، وإنهاء زمن الوظيفة العمومية، حسب ما جاء في العريضة.وفي نفس السياق جاء في العريضة أن مجموع معاشات الوزراء الأحياء، والذين أحيل تقاعدهم إلى عائلتهم خلال 30 سنة الماضية تفوق 30 مليار درهم، و51 مليون  كافية لتوظيف آلاف الشباب العاطل، وكافية أيضا لحل أزمة صندوق التقاعد بدل حله من جيب وعمر المواطن البسيط، وتضيف العريضة أن هذا المبلغ كاف أيضا « لنعلم من يطمع في مقاعد البرلمان وحقائب الوزارة لخدمة الوطن ومن يطمع فيها لأجل الراتب والحصانة والتقاعد. وبهذا فقط سنكون حققنا مكسبا لمؤسساتنا التشريعية والتنفيذية في طريق شاق لإصلاح هذا البلد ». مصادر متطابقة 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire