mardi 6 septembre 2016

اوباما اكثر رئيس امريكي تم استضراطه من قبل الاخرين فأساء الى امريكا وشعبها

عرب تايمز خاص 
من صورته وهو ينحني امام الملك السعودي عبدالله .. الى صورته وهو يزور الرياض فلا يستقبله الملك ولا حتى ولي عهده وكأنه رئيس احدى دول الموز .. الى صورة جدته وهي تتوسل السعوديين منحة حج ... وصولا الى وزير خارجيته الذي يتم تفتيشه من قبل رجل امن مصري وكأنه بائع روبابيكيا .. وانتهاء برئيس الفلبين الذي مسح الارض بأوباما وكرامته ... اصبح الرئيس اوباما اكثر الروساء الامريكيين الذين تم استضراطهم من قبل الاخرين فاساء الى المنصب والى الشعب الامريكي... 

 وكان اوباما قد الغى اجتماعا في لاووس مع نظيره الفلبيني رودريغو ديوترتي، بعدما شتمه بألفاظ نابية وقال المتحدث باسم الأمن القومي، ند برايس، إن أوباما سيجتمع مع الرئيس الكوري الجنوبي بدلا من ديوترتي وكان أوباما أعلن أنه سيثير مع الرئيس الفلبيني مسألة القتل دون محاكمة في القضايا المتعلقة بالمخدرات، التي تشهدها الفلبين
ورد عليه ديوترتي بالقول: إذا فعل "ابن العاهرة" ذلك فإنني سأشتمه.وقد سافر أوباما إلى لاووس الاثنين لحضور قمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، بعد مشاركته في قمة الدول العشرين في هانغجو بالصين.وتحدث ديوترتي في مانيلا، قبل سفره إلى لاووس، عن حملة مكافحة المخدرات، التي قتل فيها 2400 مشتبه في أنهم مروجون أو مدمنون على المخدرات، منذ أن تولى الحكم في يونيو/ حزيران.
وأقر ديوترتي قتل مروجي المخدرات من أجل تنظيف البلاد من تجارتها، حسب تصريحاته.وقال: "ستتواصل حملة مكافحة المخدرات، سيموت الكثيرون، وسيقتل الكثيرون إلى أن تنظف الشوارع منهم، ستتواصل الحملة، حتى يقتل آخر مروج للمخدرات".
وأضاف أنه لا ينبغي لأوباما ألا يسيء الأدب معه.ورد أوباما أن ديوترتي "رجل مثير للاهتمام" وأنه طلب من مساعديه "البحث ما إذا كان الوقت مناسبا لإجراء حديث بناء ومثمر معه وقال برايس بعدها إن الوقت غير مناسب، وإن أوباما سيجتمع مع الرئيس الكوري الجنوبي بدلا من ديوترتي ولم تمر آخر زيارة تقود أوباما كرئيس لآسيا دون حوادث، إذ أن وصوله إلى الصين صاحبه توتر دبلوماسي، بشأن بروتوكول الاستقبال في هانغجو

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire