vendredi 16 septembre 2016

جريدة اسرائيلية حزب الله وسوريا سيضربان اسرائيل ب 230 الف صاروخ في اية حرب قادمة

عرب تايمز 
ذكرت جريدة اسرائيلية ان الجيش الاسرائيلي يتوقع قيام حزب الله بضرب اسرائيل ب 230 الف صاروخ في اية مواجهة جديدة بينهماوبحسب تقديرات لمسؤولين في الجيش الإسرائيلي، فإن أكثر من 230 ألف صاروخ، من المرجح أن تسقط على إسرائيل، في حال اندلاع مواجهة مستقبلية على عدة جبهات في آن واحد، وأوضحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، في تقرير لها، أن "السيناريو المستقبلي يتمثل في أن 95% من الصواريخ التي ستطلق باتجاه إسرائيل من عدة جبهات  ستكون متوسطة وقصيرة المدى، وتحمل مواد متفجرة زنتها 10 كيلوغرامات، ولن تستطيع الوصول إلى المناطق المأهولة في العمق الإسرائيلي"، وفق ما نقله موقع "I24" الإسرائيلي
وجاء في السيناريو الإسرائيلي؛ أن 1% من هذه الصواريخ والقذائف ستصل مباشرة إلى مناطق مأهولة بالسكان من أصل 230 ألف صاروخ وقذيفة، وأنها ستصل إلى مساحات واسعة من حيفا شمالا إلى "تل أبيب"، الكبرى جنوبا، وفق تقرير "يديعوت أحرونوت".

القبة الحديدية
وبحسب التقرير، فإن عددا كبيرا من الصواريخ "سيكون من طراز "غراد 107" و122 ملم، منوها إلى أنه "جرى إعداد نظام القبة الحديدية الجديد، وتم تزويده ببيانات متنوعة من التحسينات والإحصائيات التي أجراها الجيش الإسرائيلي على صواريخ قصيرة المدى، بحيث تم إمدادها بأحدث المعلومات الاستخبارية وتحسينها بشكل كبير".
ونبه التقرير إلى أنه في الأسبوع المقبل ستجري مناورة داخلية واسعة النطاق، في أرجاء "إسرائيل" كافة؛ تحوي على مناورة برية سريعة للقوات الإسرائيلية، وفحص السلوك المتوقع للإسرائيليين خلال السقوط الافتراضي للصواريخ، كما ستشمل المضادات وأجهزة الدفاع الجوي النشط المتمثل في "القبة الحديدية" ونظام الدفاع الصاروخي "السهم (حيتس)وجاء في التقرير، أن "إسرائيل استقصت من الحروب الأخيرة التي خاضتها خاصة حرب غزة، التي اتضح أن غالبية الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية سقطت في مناطق مفتوحة"، لافتا إلى أن "التقديرات الإسرائيلية أشارت إلى سعي الفصائل الفلسطينية لتطوير قدراتها الصاروخية في قطاع غزة، كما أن حزب الله استطاع بناء قدرات عسكرية كبيرة على مستوى الصواريخ والأنفاق"، بحسب الصحيفة.
وأكد التقرير، أن "السيناريو الخطير يتمثل في سيطرة حزب الله اللبناني على كيبوتس على الحدود مع لبنان لإحداث صدمة في الجانب الإسرائيلي من خلال سيطرته على منطقة حدودية، حتى ولو لوقت قصير، إضافة إلى امتلاكه المئات من الطائرات دون طيار إيرانية الصنع الهجومية القادرة على حمل كميات من المتفجرات".
ولم تستبعد التقديرات الأمنية الإسرائيلية، "إمكانية استخدام مواد كيماوية؛ خاصة تلك التي يملكها الجيش السوري، على الرغم أن هذا الخطر تم الحد منه بشكل كبير في السنوات الأخيرة"، منوها إلى احتمال "قصف حزب الله مصانع الأمونيا في حيفا".كما شمل السيناريو الإسرائيلي، على "إمكانية إجلاء 750 ألف إسرائيلي من مكان سكناهم خاصة المناطق الحدودية القريبة من الجبهات لأماكن أكثر أمنا"، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire