lundi 29 août 2016

المغرب في صحرائه و الصحراء في مغربها و شكرا للسيد الأمين العام بان كميون

" أرشيف" 

السيد بان كميون في أخر تصريحه كان منطقيا و ديمقراطيا و عادلا حيث طالب كل الأطراف بان يظل الوضع على ما هو عليه. ضاربا السيد بان كيمون عرض الحائط كل اتهامات مليشيات البوليساريو  بتجاوز المغرب  المنطقة العازلة التي هي تحت رقابة قوات الأمم المتحدة.. وعليه نؤكد مرة أخرى ان ظزظزات عصابة الخوخ بتندوف، لم تجد نفعا، وكانت ترغب في تصعيد الوضع ضد المغرب، بإيعاز من المخابرات العسكرية الجزائرية، لكن المغرب كان ذكيا مع هذه التحرشات و تعامل معها بذكاء دبلوماسي كبير جدا، واستمرت جرافات فرقة " الجيني = مصلحة الهندسة العسكرية ...الخ" في عملها في تعبيد الطرق لتكون سهلة أمام حرس الحدود، والشرطة العسكرية لملاحقة المهربين و تجار المخدرات ..
تحية تقدير لقواتنا المسلحة الملكية الباسلة بالصحراء .. يتبع إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire