jeudi 4 août 2016

آه على خيباتكم سقطت عاصفة الحزم بعد العصف بها في اليمن وسقط جرذانكم التكفيريون في العراق و الشام..

قلمي هو مدفعي ذمحمد كوحلال كاتب الدروايش بالعالم الاسلامي 
 لا در دركم يا آل سعود و باقي الشلة ال يعرب بني يخرب اهل الخراب لا البناء..
كل من شارك في عاصفة الاجرام على الشعب المسلم اليمني، لقتل المسلمين سنة وشيعة في اليمن و العراق و سوريا .. سوف تنقلب عليكم شعوبكم، لانكم خسرانين ألف في المائة .. 
اي والله ..
مدخل التدوينة : 
آل سعود يصابون بالخيبة و الخوف و يطلبون من اصحاب المال  المواطنون المساهمة بالمال لاجل حماية الجنوب الذي صار مسلكا سهلا للثوار و الجيش اليمني.. و خصوصا جيزان و نواحيها..
قلنا لكم ان أرض اليمن عصية عليكم و قد احبها الله و رسوله و سوف تخسرون الارواح و العتاد و المال. نفس الطريقة فعلتموها بارسال و تمويل التكفيريين الوهابيين الى سوريا و العراق و خسرتم بل خسئتم .. و وظفتم نفس الأدوات علماء القصور، و اعلامكم الخربان، لكن النتيجة عرشكم لن يدوم يا أبناء عبد العزيز دولة اسمها على اسم اسرة ال سعود..
بالكاد قد يظل عرشكم الى 2018 ..
 ان الله و ملائكته يدعمون سوريا الشام، وارض دجلة و الفرات، والذي نفسي بيده لو جلبتم جند العالم و عتاد الدنيا نووي او حتى "منوي"، ما انتصرتم  بأرض اليمن، و لا بأرض الشام و لا بالعراق .. لانها أراضي مباركة و خصوصا الشام و اليمن  وخصهما رسولنا الكريم باحاديث كثيرة قوية صحيحة سندها اقوى من الفولاذ .. اي  نعم .. 
اعلموا يا اهل الكفر و الجهل ان الله وهبني القلم و متعني بحاسة السادسة أو الفراسة سموها ماشئتم، و ان احسست بامرسوف يقع فانه حتما سيقع..
 كنت من الكتاب السباقين في العالم الاسلامي بالتنبؤ بهزيمة عاصفة الطز "بفتح الطاء" في اليمن، رغم عتاد حلف الناتو الصهيوني العربي و اقماره و استخباراته و مرتزقته، و كل البلاوي الزفت ..
و نفس الحدس جرني الى ذات القول، يخص انتصار سوريا و العراق على بهائم داعش،و باقي  القطعان الكثيرة، وان تعددت الأسماء فالزريبة واحدة  .. اي و الله ..
اللهم وفق أهلي في اليمن و العراق وسوريا ..
اللهم انصرهم و لا تنصر عليهم ..
الهم شد عظهم شيعة و سنة، وبارك لهم في ما يفعلونه، من تحرير رقاب المسلين وتنظيف ارض الإسلام من الكفرة خدام الصهاينة ..
 و بالمناسبة لدي اقتراح .. ما تنسو تعزمونا على فتح سفارتكم في تل أبيب، فأملي زيارة القدس والصلاة بالمسجد الأقصى، والسلام على بعض و ليس كل المغاربة اليهود بحيفا .. ما كرهت اليهود في يوم من الأيام، لانهم عاشوا في سلام  في المغرب لقرون  تحت شرع الله 
اهل الذمة "  لكن اكره كرها شديدا الصهاينة .. 
نسيييييييييييييييييييت يا خرابي .. اقترح ان تعينو الرفيق مش فاكر اسمو، لي زار إسرائيل عينوه سفيرا لكم في اسرائيل أهو يونس = يؤنس شوية سفير مصر .. أقصد الجنرال المتقاعد .. باي ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire