jeudi 25 août 2016

غضبة ملكية على وزير السياحة لحسن حداد

عبد الحي نافعي
نقلت جزء منها صحيفة ‘الأسبوع’، حيث أشارت الى أن الملك محمد السادس ثار في وجه  الوزير حداد حول فشله في تدبير وزارة السياحة، وتعثر عدد من المشاريع السياحية بشمال المملكة التي تحولت الى خرابة. وأضافت الصحيفة، أن الملك وجه لوماً مباشراً أمام أنظار وزراء الحكومة لـلوزير حداد الذي تجمد في كرسيه، ينصت لانتقادات فشله في تدبير أهم مرفأ  و مصدر اقتصادي هام بالبلاد، قبل أن يتدخل  رئيس الحكومة بنكيران بالقول :
 "نعام أسيدي غادي نتداركو الأمر"… ليجيبه الملك : 
امتى .. شحال بقا للحكومة .. سبعة أيام؟
الغضبة الملكية، تلقفها  بنكيران و الوزير حداد، قبل أن يلتزما معاً الصمت، ليخيم صمت مريب بالمجلس الوزراري، بسبب غضب الملك على افشال لحسن حداد لخطط وزير السياحة السابق الزناگي  المستشار الحالي للملك.
غضب الملك لم يمر مرور الكرام، حيث أصبح "حزب الحركة الشعبية " مطالباً بابعاد لحسن حداد من حساباته السياسية، بعد أن تم استوزاره بالصدفة، في الوقت الذي تتواجد كفاءات كبيرة بحزب العنصر. 
جريدة قلم النخيل / مراكش تايمز 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire