mercredi 24 août 2016

هل يسعى الاخوان ( المسلمين ) الى قلب نظام الحكم في الاردن

قالت تقارير من العاصمة الأردنية، إن الأجهزة المختصة ضبطت مخيما كشفيا لأعضاء جماعة (الاخوان) غير المرخصة، يخضع أطفالا لتدريبات عسكرية تشبه تلك التي تجريها جماعة "داعش" الارهابية لمن تسميهم (أطفال الخلافة). وجاء هذا الكشف بعد اعلان السفير السوري السابق في عمان ان النائب الشركسي ( الاخونجي ) مراد طلب تهريب اسلحة سورية الى الاردن لاستخدامها مستقبلا .. كما رصدت الاجهزة الامنية الاردنية تمويلا قطريا لجهات ( اخونجية ) في الاردن قد يكون مرتبطا بالعملية
وبحسب "المرصد، فقد قالت مواقع تواصل اجتماعي على شبكة الانترنت، ومواقع الكترونية: إن ضبط مثل هذا المعسكر تم مؤخرا في احدى المحافظات القريبة من العاصمة عمان، وسارع الأمين العام جبهة العمل الاسلامي الذراع السياسي لجماعة (الإخوان) محمد الزيود بالرد: "هذا كذب وافتراء".ونشرت المواقع الأردنية صورا لتدريبات الأطفال في المخيم الكشفي تشبه المعسكرات التدريبية الخاصة بجماعة "داعش" في سوريا والعراق.

ويأتي نشر التقرير تزامنا مع حملات الانتخابات البرلمانية التي كانت (جماعة الإخوان) المنحلة اعلنت أنها ستخوضها من خلال ما يسمى (التحالف الوطني للاصلاح) الذي يشارك فيه حزب جبهة العمل الإسلامي بـ٢٠ قائمة انتخابية تضم ١٢٢ مرشحاً.
يذكر أنه على مدى العامين الماضيين أظهرت العديد من الفيديوهات والصور لمعسكرات تقوم "داعش" فيها بإخضاع الأطفال لتدريبات قاسية وتعليمهم استخدام مختلف أنواع الأسلحة.وكان آخر ما تم رصده هو إلقاء القبض على طفل يبلغ الثانية عشرة من عمره قبل تنفيذ هجوم في كركوك وقبله بأقل من 24 ساعة نفذ طفل آخر يتجاوز الرابعة عشر من عمره عملية إرهابية في تركيا.
وكانت الكثير من الصور ومقاطع الفيديو وزعت عبر العالم أظهرت معسكرات ما يسمّى "أشبال الخلافة" حيث تقوم الجماعة الارهابية بإخضاع الأطفال لتدريبات قاسية وتعليمهم على استخدام السلاح بمختلف أنواعه.وتنتشر ظاهرة تسليح الأطفال بالمسدسات والكلاشينكوف، والأحزمة الناسفة في بعض الأحيان في المناطق التي تسيطر عليها "داعش" في سوريا والعراق، وتتنوّع أعمار الأطفال الذين تستهدفهم هذه الجماعة الارهابية في هذا الجانب بين العشر سنوات وما فوق. عرب تايمز 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire