dimanche 14 août 2016

طائرات العدوان السعودي تستهدف مدرسة وتقتل وتصيب 31 في صعدة

ابنا: قالت منظمة أطباء بلا حدود إن ما لا يقل عن عشرة أطفال قتلوا وأصيب 21 آخرون في شمال اليمن السبت فيما قالت عنه جماعة انصار الله إنه ضربة جوية من طائرات حربية للعدوان السعودي على مدرسة.
ووقعت المأساة في الوقت الذي اجتمع فيه البرلمان اليمني يوم السبت للمرة الأولى منذ شن العدوان السعودي قبل عامين تقريبا في خطوة تمثل دعما لحركة انصار الله .
ولم يعلق المتحدث باسم العدوان العسكري تقوده السعودية على الهجوم.

وشنت السعودية وحلفاؤها آلاف الضربات الجوية ضد المدنيين ومراكز حيوية تابعة للدولة منذ إعلان السعودية للعدوان العسكري على اليمن في مارس آذار 2015.
وقالت منظمة أطباء بلا حدود عبر تغريدة على حسابها الرسمي على تويتر "أطباء بلا حدود استقبلت اليوم 21 إصابة وعشرة قتلى في مديرية حيدان بمحافظة صعدة. وكلهم كانوا تحت سن 15 عاما".
وألقى محمد عبد السلام وهو مسؤول كبير في حركة أنصار الله موجود في صعدة بمسؤولية الهجوم الارهابي على ما يسمى بالتحالف العربي العسكري بقيادة السعودية الذي تدخل في الحرب ضد اليمن منذ أكثر من عام.
وقتل 6400 شخص على الأقل بينهم اطفال ونساء في العدوان العسكري السعودي .
ويخوض الجيش اليمني واللجان الشعبية حربا شرسا ضد ميليشيات ومرتزقة عبد ربه منصور هادي الرئيس الفاقد للشرعية وهو مقيم في الرياض والذي تدعمه السعودية في مناطق عديدة باليمن .
ويسيطر الحوثيون وحلفاؤهم في حزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس السابق علي عبد الله صالح على العاصمة صنعاء وصمدوا أمام آلاف الضربات الجوية التي شنها التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.
وبعد انهيار محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة الأسبوع الماضي شكلت انصار الله وحزب المؤتمر الشعبي العام مجلسا سياسيا لإدارة شؤون البلاد.
واجتمع المجلس بينما كانت طائرات العدوان السعودي تقصف قواعد عسكرية للجيش اليمني على بعد بضعة أميال.
وتسعى السعودية الى فرض هيمنتها على الجارة "اليمن" وتحقيق اجنداتها فيها من خلال دعم هادي العميل لها

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire