dimanche 31 juillet 2016

عياد الجيد:لم نشيد وطنا ولا مواطنة..وطن يكرم فقط من يعتبرهم خدامه و يمنحهم عطاياه

بواسطة - عياد الجيد
تساءل الناشط الحقوقي‘‘عياد الجيد‘‘ حول عدم إعتبار  المغاربة أعيادهم الوطنية ” أعيادا” تستحق الاحتفاء والاحتفال العاطفي ، رغم ان حب الوطن من الايمان ونحن اسبق بهذا واولى به من الفرنسيين مثلا الذين يعتبرون عيدهم الوطني عيدا حقيقيا ، يحتفلون به أيما احتفال…
و أوضح ذات الفاعل في تدوينته على الفيس بوك ان  المغاربة يتبادلون التهاني فقط في اعياد الفطر والاضحى وفاتح محرم … و استطرد: ‘‘لن تجد أحدا يبعث اليك تهنئة بمناسبة عيد العرش او عيد الاستقلال سواء بالفايس او تلك التطبيقات المنتشرة عبر الرسائل القصيرة بالهاتف‘‘.
و عزى عياد الجيد ذلك  الى غياب الديمقراطية، مؤكدا أن الدولة المدنية الديموقراطية القائمة على الاعتراف بالمواطنة الحقة الكاملة للمواطن..هي من تجعل المواطن يحب وطنه ويحتفل باعياده ويحرص على بقائه.

عياد الجيد المعروف بتفاعلاته الفيسبوكية الانية مع قضايا حقوق الانسان و المستجدات السياسية قال: ‘‘لم نشيد وطنا ولا مواطنة..وطن يكرم فقط من يعتبرهم خدامه و يمنحهم عطاياه ويغذق عليهم من كرمه…ولهذا لم يتبق لنا غير الاخرة وجنتها لنتبادل التهاني بأعيادها بعد أن سُرقت منا جنة الدنيا‘‘، قبل  ان يختم تدوينته بعبارة يرددها المغاربة:” حقكم فالجنة ان شاء الله” 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire