mercredi 27 juillet 2016

رسالة موجهة الى السيد وزيرالصحة ماذا يجري بالقطاع بمراكش؟

بريد مراكش تايمز 
" في سابقة خطييرة تم عرض يوم الاربعاء 20 يوليوز 2016 أربعة أطباء على أنظار المجلس التأديبي من طرف المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة مراكش أسفي و التهمة الموجهة لأطباء الأربعة هي الاشتغال بالقطاع الخاص(مصحة الضمان الاجتماعي تارگة) و لتوضيح فالمصحة السالف ذكرها تصنف في خانة القطاع الشبه العمومي و ليس القطاع الخاص،إضافة إلى ان 95% من الأطباء الذين يشتغلون بهذه المصلحة تابعون ل القطاع العام ويتوفرون كلهم على عقدة مبرمة مع المصحة التي تستند على برتكول وزاري بين الضمان الاجتماعي،وزارة الشغل و وزارة الصحة و ظهير ملكي شريف وهو ما يعمل به حاليا بجميع مصحات الضمان الاجتماعي 13 بالمغرب بعلم و مباركة جميع المسئولين.
لقد سبق لهؤلاء الأطباء الأربع أن تعرضوا للتقويف الاحتياطي مع إيقاف الراتب لمدة أربعة أشهر بناء على تقرير لجنة تفتيشية برأسه المدير الجهوي بتاريخ 13/10/2015 على الساعة العاشرة و نصف ليلا و وجدت احد هؤلاء الأطباء بقسم المستعجلات ورغم وجود أطباء آخرين ،ممرضين وتقنين يشتغلون بنفس تاريخ و هم موظفون بالقطاع العام إضافة إلى لوائح المداومة التي تحمل أسماء أطباء،ممرضين وتقنيين إلى انه و بقدرة قادر لم يتعرض احدهم إلى التوقيف وخاصة ان لائحة الأطباء يوجد بها مدير إحدى المستشفيات بالجهة إضافة إلى احد أصدقاء المدير الجهوي الذي مازال يشتغل بنفس المصحة إضافة إلى  مصحات أخرى بمراكش.
بعد التوقيف الاحتياطي للأطباء الأربعة و بعد مرور أربعة أشهر على التوقيف عاد الأطباء إلى عملهم،إلا أنهم و بعد مرور عدة أشهر على انتهاء المدة القانونية تفاجئوا بإعادتهم إلى المجلس التأديبي برأسه المدير الجهوي نفس الشخص سبق له أن اشتغل كطبيب بمصحة الضمان الاجتماعي تاركة، و الخطير و في سابقة من نوعها و رغم ان الأطباء الأربعة يتوفرون على نفس القرائن و الأدلة إلا ان العقوبات اختلفت ، الأطباء المؤازرين بمحامي حصلوا على عقوبة توقيف 3 أشهر و الآخرون على إنذار الشيء الذي أثار استياء الأستاذ الذي ترافع و قرر وضع شكابة لكل من وكيل جلالة الملك و وزير الصحة إضافة إلى تساؤله هل أصبح حضور محامي ظرف من ظروف التشدبد ،كما تساءل المحامي و ممثلي اللجن المتساوية الأعضاء حضور احد المقربين للمدير الجهوي و بدون سند قانوني للمجلس التأديبي و في الأخير و احتجاجهم على الخروقات المرتكبة رفض أعضاء اللجن الثنايية التوقيع على محاضر المجلس التأديبي"..
Dr Abdelali abid 









Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire