samedi 7 mai 2016

عرب تايمز أشعل الله بطنك نارا يا خاين يا عميل و خادم سيدك ابن موزة في قطر أنا أكثر كاتب عربي عارف تاريخك يا عميل يا خسيس، و كانت البداية من محاولة اغتيالك في عمان من طرف الموساد، وهروبك إلى دمشق حيث احتضنوك السوريون و دعومك بالمال و السلاح من اجل المقاومة في القطاع ، نسيت عندما لفت طائرتك العالم العربي و لم تقبل أي دولة عربية استضافتك خوفا من زعل الصهاينة،و لما نزل الدواعش و الوهابيون على الشام هربت عند سيدك في الدوحة.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire