dimanche 3 avril 2016

أل سعود و الأتراك و الاستعداد للانتقام من روسيا قره ماغ نموذجا

ذ محمد كوحلال 
تذكير لابد منه خدمة للتاريخ:
 نذكر السلطان اردوغان ما اقترفته بلاده من مذابح فضيعة في حق الأرمن، لكن يبدو ان السلطان العثماني الجديد، مصمص على امتصاص المزيد من دم الأرمن من خلال دعمه المباشر والصريح لأدريبيدجان. بالمقابل تنوي تركيا دعم الأوكرانيين، من باب الانتقام من الروس.طبعا.
صراحة السيد لابروف وزير خارجية روسيا الاتحادية:
 "ان شان بقاء أو رحيل الرئيس الأسد شان يخص الشعب السوري".   
الصراع المفتعل و المفاجئ بين أذريبدجان وارمينيا، يحركه الأتراك وأل سعود لخلق فتنة،قياسا بظرف حساس يتجلى في انتصارات الروس و السوريين وحلفائهم على داحش، وتحرير تدمر لأنها تعتبر البوابة الخلفية لتحرير ديرالزور1 والرقة 2 بعد تحرير القريتين اليوم الأحد.
قره ماغ قطعة جغرافية لا تملك لا نفط و لا أي موارد معدنية ،وغير معترف بها دوليا، يتعكز اقتصادها على استثمارات أجنبية. بسبب تضاريسها الجغرافية المشكلة من سلاسل جبلية وهضاب،وليس لها بوابة على البحر.غالبية سكانها أرمن مسيحيون، و قلة قليلة من المسلمين ...الخ.وحسب معطيات إعلامية دقيقة من ادريبيدجان فان الفتنة المفاجئة حركتها أطراف داخلية، و لن تتحرك تلك الأطراف لو لم يكن هناك طرف خارجي حركها.
 إذن ما هو الدافع الذي سيجر الجارتين للاقتتال من أجل هضبة جبلية، لا تتوفر حتى على موقع استراتيجي يجر أطماع خارجية فما بالك بالجاريتين؟.وحسب المعطيات المتطابقة فان النزاع مرده إلى خرق الهدنة التي لم نسمع عن خرقها من ذي قبل.
تحرير تدمر صفعة مدوية للأعداء:
   بعد تحرير تدمر، أصيب الأعداء بالغضب الأمريكان والغرب و الخلايجة، لان تدمر تعتبر الباب الخلفي للرقة عاصمة الدواحش، و بعد تحريرها سيتم  القضاء نهائيا على داحش. والفارون إن اتجهوا شمال أو شرقا  فستكون القوات العراقية في انتظارهم، و لذلك حرر العراقيون الموصل حتى يحاصرون الدواحش بعد فرارهم من سوريا،أما من جهة تركيا فالمنطقة مؤمنة تماما من طرف الروس مشكورين عبر نفاثاتهم الجهنمية. من دخل ارض الأتراك فالسلام سوف يصاحبه، و من بقي على أٍرض سوريا فالموت سيكون من نصيبه.
 نقول لأل سعود رعاة الفتن و تجار الحروب، وفقهائهم الوهابيون الذين خانوا الله و رسوله، و باعوا الملة من اجل الغلة، في إشعال الحروب بين المسلمين شيعة وسنة:
 "ان داحش وأخواتها: أحرار الشام،والنصرة،...الخ،وباقي القطيع الإرهابي الوهابي، إن مهمتهم أوشكت على النهاية و إنهم لكم لراجعون".أما تركيا فهي غارقة في برك من الدماء بسبب سياستها العدوانية ضد الأكراد.
 أما أل سعود فان الثورة قادمة وستتكون داحش فتيلا لها، ليهتز شرق مهلكة الرمال، و الصمت تحت أقدامكم.وانفجار عبوتين ناسفتين في الرياض اليوم الأحد، مجرد إشارة فصنع العبوات أمر سهل، فليستعد أل سعود على الرحيل من البلاد،وليتركوا الشعب يعيش بسلام.
تقرير نشر أدهشني حتى ارتفعت حواجبي من شدة الاندهاش،لإحدى المؤسسات، حيث ذكرت المؤسسة، بان نسبة الإلحاد بمهلكة القهر والصمت وصل إلى نسبة خمسة في المائة،و مرد هذا إلى القهر و البطالة و الفقر و العنف،وعنتريات عصابة النهي و المنكر الوهابية،وتوظيف ثروات الشعب السعودي في إشعال الفتن والحروب.
و قد سبق لي ان قلت أن أول نظام ملكي عربي سيسقط سيكون عرش أل سعود. فالثورة سوف تنطلق بشكل قوي جدا من القطيف و العوامية، انتقاما للشهداء " مكي العريض" الشاب الذي مات من جراء التعذيب، و" الشيخ الجليل النمر" نموذجين، في حين داعش سوف تفجر، حينها سيكون المجال مفتوحا لخروج الشباب للتظاهر.
الأردن مهلكة الهاشميين،سوف تأخذ نصيبها من ضربات داحش، لأنها ساهمت في الجريمة الشنعاء ضد سوريا.وسوف تذوق ما طبخت مع جيرانها العربان و الخلايجة. لان حفنة من الدواحش متواجدون على حدودها مع سوريا، وحتما سوف يبحثون عن ارض آمنة هروبا من نيران الروس و السوريين و أبطال حزب الله. إن رفضتهم مهلكة عبد الله، فالحرب سوف تبدأ و سوف يكتفي السورين بمراقبة حدودهم، وإن سمحت لهم بدخول أراضيها فتلك الطامة الكبرى،و بداية تلاشي عرش الهاشميين، أحلاهما مر في كل الأحوال. فكل من ساعد الدواحش سوف يذوق من بطشهم، حتى الصهاينة بدورهم سوف يحاصرون بمرتفعات الجولان،و يكفي التجربة العالية التي حصل عليها الجيش السوري، مما يمكنه في ظرف وجيز من استعادة مرتفعات الجولان من الصهاينة. أما  لبنان فلا خوف عليه مادام حزب الله موجودا،والجيش اللبناني الباسل.
العالم يتغير و القوى الإقليمية تتغير،وهذا ما جعل  اوباما يشيد بإيران و بنجاح الاتفاق النووي، ويبعد عنها فتنة الحروب بالمنطقة. بل انه طالب الدول الأوروبية بالالتزام بوعودها حيال إيران، بالمقابل قلب الطاولة على آل سعود و الخلايجة. و لكن شخصيا تظل ثقتي منعدمة في ساسة الأمريكان رغم تصريحاتهم فلتكن إيران حذرة.
 اعلموا جيدا انه بعد القضاء على داحش في العراق و سوريا، لا تغفلوا  أتباعها ومن بايعوها فهم لازالوا متواجدون في اليمن و ليبيا نموذجين. بالإضافة إلى  خلايا نائمة في دول عربية عدة، وسوف يردون لكم البقشيش يا آل سعود و الأتراك،وآل ثاني في قطر،والهاشميين.
الجندي الإيراني يخرج مخالبه بعد نفاذ صبره، والعملاق الروسي يقرر حسم المعركة:
   إيران نفذ صبرها و سوف تعزز وجودها ليس فقط بمستشارين فهم موجودون مند اندلاع الأزمة السورية.لكن هذه المرة سوف ترسل فرقة من نخبة  الحرس الثوري. بالمقابل زادت روسيا من عتادها المتطور و أسلحتها لإنهاء الأزمة السورية في اقرب الآجال،وكما قلنا في مقال سابق 12 شهرا قد تكون كافية للقضاء على الدواحش بالعراق وسوريا.لا تغفلوا ما سبق لنا تكراره مرات عدة، ان هناك غرفة عمليات في بغداد تتكون من  خبراء روس و عراقيين و سوريين في مجال الاستخبارات و الشؤون العسكرية، لتنسق الجهود و صقل الحبرات للقضاء على داحش.
لقد بدا لنا جليا ان مشروع الأمريكان و الصهاينة و االخلايجة و آل سعود الوهابيون الكفرة، في العراق وسوريا، تحول إلى مجرد أوراق يطير بها الريح.
تفجير القوقاز بداية  الحرب على روسيا:
 الحرب على الروس قد بدأت بمناوشات بين أرمينيا و جارتها ادربيجان.وستدق طبول الحرب لاحقا على أطراف روسيا الاتحادية،بأدوات جديدة، وهذه المرة فستكون داحش بموديل جديد. عيون زرقاء و بشرة بيضاء،وعلى الروس أن يكونوا على أتم الاستعداد ومتيقظين. فان استمر النزاع أو تطور بين الجارتين اللدودتين، فان ذلك الصراع سوف يسري على باقي المناطق المجاورة، ومن تم سيفتح الطريق سالكا للدواحش للوصول إلى موسكو لارتكاب عمليات انتحارية..
هل يعقل ان نعالج الايدز بالبخور؟:
قطع الروس قطعا طرق الإمداد لداعش انطلاقا من تركيا، من خلال مراقبة  الحدود التركية السورية، فحطموا آمال السلطان اردوغان. أيضا كسروا قلبه المجروح من خلال السيطرة الكاملة على الحدود التركية السورية الممتدة على مسافة طويلة جدا، لابطال مفعول المشروع الخبيث التركي الذي يتجلى في احتلال أراضي سورية بدعوى إنشاء منطقة امنة. وتلك كانت فقط حيلة  للانقضاض على أكراد سوريا.هكذا يفكر الأتراك، الانتقام أو تحقيق آمالهم، فلو كانت تركيا جادة في محاربة الإرهاب لما تركت حدودها مثل "عمارة من غير بواب" ليدخل الدواحش ويفجرون باريس و بروكسيل.المخابرات التركية تعرفهم جيدا لأنهم ختموا جوازات سفرهم عند الحدود، ذهابا و إيابا من أوربا إلى سوريا مرورا بتركيا. فالإرهابيون الذين يختمون جواز سفرهم في تركيا قادمين  من سوريا ومتوجهين  إلى أوروبا، بكل تأكيد فهؤلاء الأنذال، توجهوا إلى سوريا ليس لغرض السياحة، بل لأجل الالتحاق بصفوف داحش. فلو أراد الأتراك منع تفجيرات باريس و بروكسيل لفعلوا باعتقال كل المشبوهين الذين عادوا من سوريا عبر بتركيا الى أوروبا.
بكل تأكيد فالأتراك و أل سعود و الأمريكان والصهاينة، سوف يضعون الستار على داحش والفتات الآخر من الإرهابيين التكفيريين الوهابيين، ويتركونهم لمصيرهم. بالمقابل فقد يتحرك الدواحش من اليمن لاختراق أراضي ال سعود من الجنوب. ومن المحتمل أن يفلت بعض الدواحش من المراقبة الجوية الروسية للتوجه إلى تركيا بحكم وجود المجال الغابوي الكثيف
 " غابات" بين سوريا و تركيا. فإذا كان الأكراد ينتقمون من اردوغان، فداحش سوف تنتقم من السلطان أردوغان لتهميشها و تركها عرضة  لنيران الروس و السوريين. اقصد من العنوان أعلاه ان الاتراك طنوا أن خربشاتهم الاستخباراتية سوف ينقضون على العملاق الروسي.
خاتمة بلوس اقتراحات إلى الروس:
الصورة من موقع عرب تايمز الامريكي
أقترح على ساسة الروس المحترمين، طرح قضية الأكراد الأتراك أمام المنتظم الدولي، و كل المؤسسات الدولية. وأيضا دعمهم بالمال و السلاح و التدريب بالنسبة للقاطنين بشمال العراق، اللذين يقتل منهم المدنيون أكثر من المسلحين. طرح القضية الكردية على وسائل الإعلام. فتح الأرشيف المتعفن للدور التركي في دعم داحش بسوريا،وإيواء أمير الخنازير المدعو " أبو بكر البغدادي" على وزن " أبو طعز الطارزاني" نسبة إلى الأسطورة الكارتونية طارزان". تسليح و تمويل و تدريب الشباب الأوكراني الرافض للتدخل الأجنبي،وتحويل أوكرانيا إلى ثكنة للناتو، و مقر عام  لقيادة الاستخبارات الأوروبية و الأمريكية و الصهيونية. فالصهاينة لهم أيضا ثار و ضغينة  من الروس. لأن السيد بوتين  حطم حلمهم بإسقاط الأسد عدوهم اللدود، بعدما تخلصوا من صدام و القدافي، والبقية من الحكام العرب جلهم، مجرد خونة عملاء، فمن يقدم الولاء و الطاعة للباب العالي في تل أبيب، سيظل على كرسي السلطة. وللحديث بقية، إن بقي في العمر بقية إلى اللقاء.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire