samedi 16 avril 2016

وزير خارجية الجزائر يستنكر تقرير خارجية أمريكا حول حقوق الإنسان بالجزائر

عرب تايمز 
دعا وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولى، رمطان لعمامرة، اليوم السبت، شركاء الجزائر الدوليين إلى احترام مؤسساتها. جاء ذلك فى تصريح أدلى به على هامش مرافقته لرئيس الوزراء الجزائرى عبد المالك سلال فى زيارة العمل التى يقوم بها إلى قسنطينة..و ذلك كأول رد فعل للحكومة الجزائرية على الاتهامات التى وردت فى تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول الفساد وحقوق الانسان فى الجزائر .
 وشدد لعمامرة على حرص الجزائر الشديد على عدم تدخل شركائها الدوليين فى شؤونها الداخلية والتزامهم باحترام مؤسساتها وموافقتهم على إقامة الشراكة مع الجزائر على أساس الاحترام المتبادل وتوازن المصالح، مشيرا إلى أن كافة شركائها الدوليين ملزمون -عندما يتعلق الأمر بالعلاقات مع الجزائر- بالاحترام و هو ما نسميه خطوطنا الحمراء .
 وأوضح وزير الخارجية الجزائرى ـ فى هذا السياق ـ أن الجزائر بلد مستقل يدافع عن مواقفه فى أى وقت و تحت أى ظرف مشيرا إلى أن مهمة الدبلوماسية الجزائرية تكمن فى الحفاظ على مصالح الأمة ورموز و مؤسسات الجمهورية و هذا ما نقوم به بشكل دائم . وأضاف قائلا "حين يتعلق الأمر بأعمال فاضحة فإن مهمتنا لا تقتصر فقط على استدعاء السفراء -على سبيل المثال- و إنما تتمثل كذلك فى أعمال يومية تقوم بها المصالح المركزية لوزارة الشؤون الخارجية بدءا بالوزير و كذا شبكاتنا الدبلوماسية و القنصلية.
 وكان تقرير الخارجية الأمريكية الصادر قبل عدة أيام حول حقوق الانسان والفساد لعام 2015 قد اتهم الحكومة الجزائرية بعدم تطبيق قوانين مكافحة الفساد بشكل صحيح مشيرا إلى وجود ثغرة فساد فى الحكومة الجزائرية

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire