lundi 4 avril 2016

عاصفة “أوراق باناما” تصيب المغرب وهذا رد الماجيدي

 ورد اسم المغرب ضمن تحقيق دولي ضخم شاركت فيه أزيد من 100 مؤسسة إعلامية و370 صحافيا اشتغلوا جميعا على 11 مليون وثيقة في أضخم تحقيق صحافي حول أسرار الجنات الضريبية والجانب المستور من التعاملات المالية للملوك ورؤساء الدول والمشاهير حول العالم.
وورد إسم منير الماجيدي الكاتب الخاص للملك، في وثائق باناما التابعة لمكتب إسمه (مساك فونسيكا) باعتباره صاحب شركات مسجلة في هذه الجنايات الضريبية المشبوهة، حيث تظهر الوثائق المسربة من أضخم التحقيقات الصحافية العالمية أن شركة SMCD limited قامت بمعاملات مالية وبيع وشراء انطلاقا من هذه الجزر، حيث اشترت زورقا يعود الى الثلاثينيات من القرن الماضي، عن طريق شركة SMCD limited في الجزر العذراء البريطانية. وبعد شرائه جرى تسجيل الزورق في المغرب، وأعيدت تسميته باسم “بوغاز” وهو في ملكية الملك محمد السادس.
ويظهر التحقيق أيضا أن منير الماجيدي، باعتباره مسيرا لشركة أخرى مسجلة في اللوكسمبورغ إسمها Immobilière Orion لجأ الى اقتراض مبلغ قدره 40 مليار سنتيم في عام 2003، من شركة يعمل لفائدتها مكتب موساك فونسيكا، بهدف اقتناء شقة راقية في العاصمة الفرنسية باريس.
ورد هشام الناصري، محامي الماجيدي، على أسئلة أحد الصحافيين الذين يحققون في موضوع “أوراق باناما” بالقول :”إن الشركتين المعنيتين بالموضوع وهما SMCD limited و Immobilière Orion أسستا بشكل مطابف للقانون المعمول به، ووجودهما مقيد في السجلات العامة ومتاح للعموم 
وقبيل صدور التحقيق، كان موقع 360Le ، المقرب من منير الماجيدي، قد نشر توضيحات ضمنية عقب توصل محامي الكاتب الخاص للملك بأسئلة الصحافيين، وقال “إن الزورق والشقة الباريسية مملوكان للملك، واقتنيا بشكل قانوني، كما أن الشركتين المستعملتين في هاتين الصفقتين معروفتان للعموم وليس في الموضوع أسرار وأن كل العمليات كانت وفق القانون المغربي”وذلك حسب ما أوردته “أخبار اليوم” في عدد الثلاثاء. موقع  برلمان

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire