mardi 5 avril 2016

فضاحيات بنما المقصود منها السيد بوتين بالدرجة الأولى بسبب سياسته في المنطقة :

تدوينة بقلم ذ محمد كوحلال
 لماذا في هذا الوقت بالتحديد، يتم طرح هذه الكمية الأكبر في تاريخ البشرية لملايين الوثائق المسرية لفضائح القادة العرب والعجم و شخصيات أخرى بعد 40 عاما من عمل المؤسسة التي سربت الوثائق، حتى ويكيلكس لم يسرب هذا الكم الكبير من الوثائق السرية.
 من بين الأسماء الواردة على صفحات فضاحيات بنما، السيد بوتين.
سؤال:
هل الأمر له علاقة بما تقوم به روسيا في سوريا لتحريرها من الدواعش والإرهابيين الذين تم تمويلهم و إعدادهم من طرف آل سعود والصهاينة و الأمريكان.علمان ان وثائق فضاحيات بنما عن فساد روسيا، أشارت فقط إلى مقربين من الرئيس بوتين و ليس الرئيس نفسه.نفس الأمر مع الرئيس الأسد، مذكور مقربين منه ومن أسرته، و ليس الرئيس السوري.
ملحوظة :
 الوثائق لم تطل لا شخصيات أمريكية،ولا شركات أمريكية، ولا إسرائيل طيب لماذاااااااا؟.
 انه عمل استخباراتي على شكل قطعة موسيقية، مضبوطة الإيقاع، مع موزع محترف من بنما، وتلحين من تل أبيب،وكلمات من واشنطن ...فقط لا غير من غير تفلسف = فلسفة ..
عمل استخباراتي متقون ومدروس، له أهداف متعفنة،و كما قلت حينما خرج ويكيلكس على موقع ،عرب تايمز، بان هناك عمل متعفن موجه ضد العرب و حصل البطيخ العربي ...
يتبع إلى اللقاء   

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire