lundi 7 mars 2016

تحرير فلسطين يحتاج الى مقاومة و رفع السلاح ضد المحتل الصهيوني كفانا مؤتمرات و خطابات سؤال الى من يهمه الأمر :

لماذا لم تندد الجامعة العربية و الامم و المتحدة و كل المنظمات الحقوقية الدولية و امريكا و اوروبا  سماسرة حقوق الانسان فقط في الدول  المستهدفة التي تعوم في تيار مخالف لسياساتهم. ولا حتى الزعماء العرب نددوا بالعملية الاجرامية التي قام بها الموساد باغتيال الشهيد عمر النايف تحت سقف السفارة الفلسطينية بالعاصمة البلغارية صوفيا.
لا تنسو العملية التي سبقت وقام بها فريق من 12 بغلا من الموساد قدموا من استراليا " من مدينة سيدني تحديدا " بجوازات سفر مزورة، و اغتالوا العدو الأول للصهاينة الشهيد المبحوح بالامارات تحت اعين مخابرات ابناء زايد ؟؟؟؟. وكتبنا مقالات في هذا الشان و قبلها اغتيال الحاج عماد مغنية بدمشق ..
دوما نقول ان العالم تحت حكم الصهيونية و الماسونية، الا من اخذ الله بأيديهم ايران سوريا اليمن لبنان العراق الجزائر ...الخ

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire