samedi 5 mars 2016

صانعو الأسنان .. مهنة التي لا يجب ان تضيع رفقا بالدراويش

صورة من الارشيف 
صانعو الأسنان  فئة احترفت المهنة بالوراثة و بعضهم أحبها فأحبته، وعاش تحت ظلها،و تعيش هذه الفئة مع الدراويش، فليس كل مواطن له القدرة للذهاب عند طبيب الأسنان.
 الدرويش الضحية الأكبر إن تم القضاء على هذه المهنة، و نحن لسنا ضد أطباء الأسنان، و لكن ضد قطع الأرزاق، لان الدرويش لا يمكنه متابعة العلاج عند طبيب الأسنان، نظرا للتكلفة بينما يقدر على ذات الأمر عند صانع الأسنان .. اللهم الحالات المستعصية ولا اعتقد اطلاقااااااااا وبتاتا أن هؤلاء الدراويش يشكلون منافسة حقيقية للسادة  الأطباء ..
فهناك حرب شرسة عليهم، وسبق لهم خوض وقفات احتجاجية عدة، ويطالب الطرف الأخر بسن قانون  من وزارة الوردي،سوق يسبب لهم متاعب إلى حد قطع أرزاقهم ...
هذه فقط خلاصة جد مختصرة لما حكاه لي احدهم صباح اليوم ..
يقال : اللهم قطع الأرقاب و لا قطع الأرزاق ... سير على  الله .. حتى يحن الله ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire