lundi 7 mars 2016

السجن مع وقف التنفيذ والحرمان من الترشح للانتخابات تخص رئيس جهة سوس ماسة وبرلمانيين

قضت هيئة الحُكم بالغرفة الجنحية بإبتدائية أكادير، يومه الإثنين،في قضية سبعة متهمين في ما بات يُعرف بـ”الفساد الانتخابي خلال الإستحقاقات الإنتخابية الماضية”، وأدانت هيئة الحكم كلا من إبراهيم الحافيدي رئيس مجلس جهة سوس ماسة عن حزب التجمع الوطني للأحرار، محمد بودلال مستشار برلماني ونائب ثاني لرئيس الجهة، والعربي كانسي الرئيس السابق لبلدية القليعة، بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ معَ أداء غرامة مالية قدرها 50 ألف درهم، وحرمانهم من الترشح لولايتين متتاليتين.
ذات هيئة الحُكم قضت بالسجن أربعة أشهر موقوفة التنفيذ مع أداء غرامة مالية قدرها 100 ألف درهم والحرمان من الترشح لولايتين متتاليتين، في حق محمد سعيد كرم رئيس جماعة سيدي وساي المستشار البرلماني السابق عن حزب الاستقلال، وسعيد ضور البرلماني عن الحزب نفسه.
وتأتي إدانة الأسماء السالفة الذكر، إثر عملية تصنت على مكالمتهم الهاتفية، وخضوعها للمراقبة من طرف المصالح الأمنية خلال الإستحقاقات الماضية.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire