jeudi 18 février 2016

منفذ عملية انقرة سوري الجنسية

مراكش تايمز خاص 
ذكرت صحيفة يني شفق التركية الموالية للحكومة اليوم الخميس إن مواطنا سوريا تم تحديد هويته من بصمات أصابعه هو الذي نفذ الهجوم الانتحاري بسيارة ملغومة لدى مرور حافلات عسكرية قرب مقر القوات المسلحة والبرلمان ومبان حكومية في أنقرة مما أدى إلى مقتل 28 شخصا و جرح 60 قتيلا.
 ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، اللهم ما ذكرته احدى الصحف التركية، إن المفجر هو صالح نجار ويعتقد أنه دخل تركيا مع لاجئين من سوريا، وكانت السلطات قد أخذت بصماته لدى دخوله البلاد وهو ما مكن الشرطة من التعرف عليه.
و حسب مصادر اعلامية محلية متطابقة  فان السيارة الملغومة التي استخدمت في الهجوم تمت سرقتها مند اسبوعين من مدينة ازمير  المطلة على شط الأبيض المتوسط، فكل  المؤشرات الأولية تفيد أن حزب العمال الكردستاني المحظور وراء الهجوم .
بتبع الى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire