lundi 29 février 2016

شكرا جزيلا لإدارة جامعة الأخوين، على عملها النبيل و الإنساني بعدما لمت كل المحاصرين بسبب إغلاق كل الطرق في وجه السائقين بعد حصار الثلوج و التساقطات الكثيرة التي عرفتها منطقة افران و نواحيها .. هذه هي المواطنة الحقيقية بالفعل، وليس بالشعارات، ألف شكر مرة أخرى لإدارة جامعة الأخوين ..


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire